مرحبا بك زائرنا الكريم فى منتديات عمارة البنا الرجاء التكرم بالتسجيل والانضمام الى اسرتنا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيناريو اليابسة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
badradin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 254
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: سيناريو اليابسة   السبت ديسمبر 17, 2011 4:58 am

الهدهد:
مخدوش الفضا
طويل الحزن مفتول الحنين
مصاب بالديانات والشرود
نوح:
يبلغ من الطول مسافة يشتهى الغرقان شهيق
لونو زى سرك تكلمبو الصديق
أمو تتوحـّم على طين البحر
قبال تقابل والدو صدفة على الطريق
عمرو ستة شهور حِلِم
إنو الأرض مسجونة فى موية وكل الناس مراكبية
اليابسة فِركة مدخورة لى يوم فيهو ساير النيل
قطـّاع رحط كل الجزاير
والبنات البفتحوا الباب للمطر
وأنا جدولك شارف على كل الجداول الصاحية فيك
والغباش فى دمى منك
لو كسر ضلعين عذرتو
لكن نهر كل العصافير البتلعب فى الوريد
وفنـّاكى جواى زى حجر
والبينـّا ما فات الدوائر
الليل خِمار القمرة مجدوع فى الفراغ
والرقصة لى البت فينا
فوق كل المسامير الندقها فى البساط
والرياح حكـّامة بى دلوكة مرّقت الشياطين منها
إتجنن فقير الحلة دقيناهو بى نفس السياط
كل المجرات النيازك والشُهُب
ودع راميهو الله على السما
والدنيا زار
ويا هدهد هنا مرت مراكب نوح
محملة بالبخور
مين اللى شال من طاقة الطين البعيدة
قنديل حبيبتى وطيـّب الجرح المثير
مين السرق من بابا مفتاحو الملون والصرير
منهوبة مقبرة الفواكه فيكى
قولى معاى يا شرف القبايل جر
الشاف تباريح الطلح فى النار
شافنى مرقت من عندك ضرير
أنا ليه تجينى الموية حفيانة
وأدنقر ألبِّسا شبط أخضر
وأبيت مبلول وأصلِّح فى الرباط
أنا ليه شبابيك البيوت الواجمة والناس البُساط
وليه يرجانى النخل
فى السكة يفتح قلبى خمارة وخلاوى
وبيت بكا
تعبت من المساسقة والهتاف ياغيمة
أتبنى جبهة القمرة
السهر والحمى طول الليل تهضرب
ويا هدهد لقيت أمك
ترشرش فى السعف من عينها
وتجبر خاطرا المكسور عليك
ينكسر خاطر السعف فى إيدا
يا هدهد قيام
من السما الأول قيام
من السما السابع قيام
وأنزل مسافة تهبشك غنوة وأناولك كاس
ومرت مراكب نوح محملة بالملوك
ركعت على الموج الجنود
من كل جندى تفوح ضحية
ودم مشتت فى الأبد
دسيت جبهتى من السجود
بكى فى مخاض الخوف ولد
إشتبهوا فينى ورا الجبل
شافونى دسيت الهداهد بالزبد
صفا !
إنتباه !
وقعت من الهدهد بلد
نهبوها وإتقسموا الحدود
ومرت مراكب نوح محملة بالطيور
واقف مع نوح الغراب
ينضم ويأشر فى إتجاه
باقى الطيور يتوسوسوا
إلاّ الحمام إتوضا مارق للصلاة
القانقرد فى حزنو يغزل شاله من صوف
الطواويس شارّة قمصانا المزركشة فى الضحى
الزرازير بى عراريقا المغبشة جات على
أرجينى يا صالحة !
ومشيت فى الموج
يا النبى نوح أصل سالم
يا النبى نوح أصل
حجر الدُّغُش فى الموية يقلع ضُفرى
يادم !
ده ما وكت الرسم واللون
وجات المغارب حننت إيدا ومشت
سبحانك الأديتنا من حزنك فوانيس
ــ الغراب يا نوح طفش
واليابسة وين ؟
يا الله ما يابس سوى حلقى المجرح بالدعا
طير يا حمام !
ـ الحمام يا نوح يجامل فى السما
وبيّاع مناديل خضرا فى كل العصور
أنا ما خلقتك يا ظنون
شان تبيتى الليل معاى
وتجرى من فوقى الغُطا
ما تشُرّى فى حبلى الوساوس
والمعانى الداكنة والليل والشتا
الهدهد تميمة الموت
معلّق فى بيوت الناس نعش
من خرافاتن تعال
من دياناتن تعال
نفّض نعاسك من كل بيت
من كل حجوة حكوها عنك
فى الليالى الباردة والأطفال نيام
مين يشترينى من الملوك الخايدة فى الدم القديم
مين يوصف بيتنا لى هدهد يتيم
مين النبى القادم؟
من مكة !
أو من دكة !
فى شارع حميم
مين اليوصف للنحل ريق الحبيبة
وحبة القمح التقوم فوق محفضة حبوبة
فى الزمن اللئيم
مزيداً من الطين يا إله
أبنى خوفى عليك ومنك
أبنى آخر بيت حرام
ومرت مراكب نوح محملة بالحجيج
ــ وين ولدك ؟
ــ تركتو على الجبل .
ــ وين بلدك ؟
ــ ضربتها فى مثل .
ــ وين نحن ؟
ــ مرقت على عجل .
يا نوح تخلينا
زيتونك مخلل بالشمس
نار الله والرِجل الغريبة
نحن البلاد الشاكية جرحها للصديد
جاتنا القوافل بالضجيج
جرتنا من حلبة رقيص
ورتنا كيف صلبوا المسيح
ورتنا كيف كتلوا الحسين
وبكينا أكتر منها
ساقتنا فى الآخر عبيد
مين يشترينى من الملوك
الخايدة فى الدم القديم
مين البوصِّف بيتنا لى هدهد يتيم
يا هدهدى المهدود
مين هدهدك نمت
كل الطيور غنت منك يجينى سكوت
مين الهداك للناس
أو هدّ فيك الموت؟
يا أوسم الجايين أنا قلبى حِلّة حنين
والشوق فتحنى بيوت
يا صالحة
لا جنبك لا فتّ منك فوت
دايماً معلق بين
بين الحياة والموت
أدخل ضلام الناس
نورك يجينى خيوط
وقبّال أقع فى الضو
جوّاك سندنى خِفوت
أنا برضى حلة شوق
لكنى فى التابوت
ومرت مراكب نوح محملة بالعبيد
الجنة زى هدهد معلقة فى الكتاب
ونحن العبيد
باب الحياة السرِّى
حرير فى فكرة الدودة الموجعة بالنسيج
وصيوان عزا نوح
المكفّن بالوعود
هدهد يرك فوق دفــّة المركب يدندن
الريح سكن خيمة حريمو الأربعة
النيل رجع فى اللوحة
للوادى القديم
البحار مكتوفة الأيدى
الشموس فاقت
ونوح بعاين فى مفاتن اليابسة
تغسل فى حصا ومتبرجة
سبحانك الأديتنا من ملكك سلاطين وإختفيت
هاك أنبياءك سالمين
وأنزل مسافة توجعك غابة
رقيصنا الحى
طبولنا
وليك شبال
من اليابسة الممشّطة بالملح
وهدهد




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amaratalbana.sudanforums.net
badradin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 254
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: حوار   السبت ديسمبر 17, 2011 5:03 am

تانى النهارات عاودتني
وكان الخاطر ماطر ، وشهوة صحو
من وين عرفتني وضارتنى
فى ضو
لا منى ولا منو. والورطني فى الموت لا اذكر
غير شارع وحمى الكاكاو
ومشيت
- أترك في النهر كما هو
يتفاءل بيك الموج ويشيلوا يدسو بعيد
فى شاطىء من عين الموت شان ترجع
- موزع بين شاطىء
وقوز رمله
زى قريه
- والطيور الداخلة في دمك
تنقّد بأرتياح باقى الصباح!!
- ياتونى لا كالعاصفة.
يأتونى زي صَقَر المواعين والتسوس
- أرجاك ؟
- إتاخرت قافلة خريفك والرياح
وأنا في رصيفك
ومن قطارات تطل من كل شباك أمسيه
وتدهسنى شجرة حناء
وأدخل في أضافرين الغناوى
وإنتى ماشه يعترِّ جواي أسف
- تعال
- ما بجيكي وفى حضن كل المسافات سكتين
وفى ضهر كل المشاوير خنجرين
وفى خيال خيلك وتد
بلقاك
محل داهمني السماء
وانا في طريقي الي الغياب
صارى الرياح في طرحتك ، وفى طرفي
جمر المستحيل.فوقى من دوخة الأرض
أنا هسه مديون للسحاب
- والمتعرج في جسد الحله
دا زقاق والا وريدك أريدك
أدينى صوابعك ضارينى من الغربة
شان أرقص حبه ، وأهش نحلك
حولي يتفتح توبى نوافذ
واتساقط يتلقاني سماء
يا محبوب
كم عام من رغبه وأنت تأجل بيناتنا تساب
كم عام إتعلّق في كتف السكه
وصلنا! شجر الحناء
نلقاك نيزك في رحم الكون مبذول
للحمي والدوران
وصلنا !! شجر الحناء
نلقاكَ قطار يخدش صمت القريه
بالضجه وريحة الغربه
كم عام من رغبه وإنت تأجل بيناتنا تساب
عكّر سكر قهوتنا
و أشربى ودخن
- الدنيا كانت مراهقه وبتغمر
إذا فوقها حلّق طفل الفراش
وانجبت انبياء بحجم الهواء
وناس للرحيل
- يا عاق
نهرين في دمك للصحراء !
وبلدين في نهرك يا ولدي !!
أحزانك جواك لبلاب
وافراحك في كفي تبلدى
شقيش تتكسر لقطتك
دسيتك منك لي بكره
هدهدتك حجيتك
بت في عيونك ، معاكَ وبدونك
خوفك عليها يشيلها ويغتغت ،فوقها
ويحتحت دواخلك صفق. تنوم تشتهيها
تقوم تلقى فيها منامك صِدق
ونمتَ...خلاص إتمطقتِ بُهار القُدره
وقمتَ !!
- بيناتك وشجر الحناء الجواك
سكه تفّوت جنازة الليل الفيني
دفنتك إتلفّتَ لقيتني براى
صحيتك ..
إتونسنا عن الموت
والفرقه الفى الغيب
وتعيش يا كتفتنى بالخيالات الجموحه
ندهتَ علىّ نفضت إيدى من القصيده
وجيت ، لقيتك والملاحم في الوريد
للقلب مشوار كن
بابين وشباك مرحلي وهامش
حضرتَ ولن أعود للخلف
-ما تْسافر
هدّت فيك السكه وشجر الشوك
الموت أداك بس اسمه
بتفتش ليه عنوانو
مسكونه أنا ... بيك
وعرقانه عتبة البيت
خطواتك وإنت معاى
منديل ، منديل
فانوسك نومنى وساهر
أطفى النور.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amaratalbana.sudanforums.net
badradin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 254
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: إفك الاصابع   السبت ديسمبر 17, 2011 5:05 am

يا لإفك أصابعي
ألوّحُ لي :
وداعا ، أفسدتك الترجمة .

امرأة
المرأةُ :
استدراكُ الله
نحوها يهرعُ التائبون والخطاه
وليس لها سوى الخطيئةِ الرائعهْ
إنها جائعة
إلهي ،
كيف تخدشها بين نهرين
وتتركها للرجال ؟
الرجالُ
الرجالُ
الرجالْ.

كيف؟
ينتعلُ روحهَ
تؤلمه ذاتُ الحصاة :
كيف ضّيعتَ أشعارَك الأولى
والصبيّةَ التي إذ تراك
يسقطُ القلبُ في شفتيها
في ذاتِ الرعشة
في زريبةِ أبيها
تركلُ بقرة’’ إناءَ اللّبن
......
.....
آهٍ ، أيتها الأصابع المدربة !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amaratalbana.sudanforums.net
badradin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 254
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: عاطف خيرى   السبت ديسمبر 17, 2011 5:07 am

الرقــم تسعــة
يبكي مثلما يعرق
بهدوء
أين المأساة
أين اسخليوس
.......
وحده يُفلّي ظهيرةً ، تكاد
لو لا تمسيدُه الشمسَ ليلا
وحده كثيرُ مسغبةٍ
يتجشأ الذكريات
................
في الشرفات البعيدة ، التي
لن نراها أبداً ...أبدا
ربما شارع’’ أخضر’’ ، وفتاة’’ نفُور
في النظرةِ رِيق ، وتشتهي الأطلسْ

تفور
حدّ أن تُطفىء الّجمر
الجّمر الذي هببتة برئتيَّ
في درسِ الجغرافيا المُمِل

........
رديئا في الحساب
لكن
دون أن يُبلّل أصبعا
عدّ الفتى أيامه

رأيتُه قُربَ ((كمبو)) الرقم تسعة

حريق

في مدينة ِقلبي الملوث بالأُخريات
تتلفتين
قرويةً تعبرُ شارعا باتجاهين
رغم خروجك من لوركا تواً
شاهرةً خلف عشوائي
أندلسا إثر أندلس

وسط مدينة قلبي
في مكتبةٍ عامة
حريق’’ مؤكد
أشمُ رائحة الكتبِ التي سُرِقت
الكتب التي لم تُحظَ بالنار .


طموحات ميت طازج

أُقْسم يا بلاديُ
بالأحذيةِ التي ترتدينها بعد موتي
بالذين يصافحونك مُواسين
ثلثهم مختبرا نعومة أحزانك :

حين لن أقوى
في هزيع عويص
إذ يطرق آذاننا النُباح
أن ألعن الكلاب
لن يلفّني غبارُك الأمين
لن أرى ثوبك تخلعينه بعد رحلةِ التعبْ
وخمّة النّفَسْ
......
.......
كأنني غمّزْتُ وحدي في العدم
أنظري
كيف فرّط فيَّ ربنا
أنظري!

رســـوب
أُسْكبي بالتؤدةِ العارفة ، دوما
بذاتِ الرشقةِ ، صبرا على المتعة المقلوبة
أحزمي أمتعة الجسد
هاهو يتعلمُ : مؤنةُ الحُبِّ في عُصارهْ

كلاهما الملاكُ ،
يجلسُ حلقةَ اللّذةِ
ببراءة الموضع
من هذيان الشفقةِ ، على سقيفةِ بيت الشكوى

الهواءُ أعضاؤك تتنفّسُ جلدي
ولسنا سوى حيوانين
انحدرا إلى مرتِبة الحرمان
وحده الخيطُ

يؤوب إلى تلافيف التّشوق
وقتَ لا تُجدي لقمةُ اللعاب
لا تروي ، كِنّها تغسلُ غربةَ الحلقوم
أيُّنا ضالع’’ بالصدأ
تافه’’ حدّ المثابرةِ على الفراقْ

أسكبي الوحشةَ
لا خيطَ علينا
إننا راسبان كوشمٍ في ورْكِ غيمهْ
أُسْكبي

منام

متفائل’’
كخادمٍ رأى عورةَ سيّدِهِ
رأى جوقةً
تتكالبُ على النشيدِ المريضْ
لكّن
يجيئوني زُخْرف’’ غريبْ :

- إدْخُلي يا بلادي ،
( تفوحين عرق الهاربات من الحصةِ السادسهْ)
لم أزل عالقا بي
كشتيمةٍ أستحقَّها
كالزُقاقِ
قَرشُ’ ونصفْ .

نـــداء

والآن
أيها النبضُ الذي أذهل كبير الممرضين
يا منازل بعد لم تُسْقف
ونسمتان تحابتا في حقل برسيمْ
يا قلبي ( جاري الغامض ) :
إكشحوا ماء الغسيل
وقّتوا...
-نسيتُ-
أيها الشحّاذ كصحنِ الطّلس
ورديتي تبدأُ من أولّش الأغنياتْ

صحو
تفيقُ رحيما على أسرارك
-تلك التي حقُّها في الميراث غمازتان-
على التي جشّمتْ روحَك اللَّوَذْ.
لا كزاً رئةً
ومخفورا بنعمةِ ساعديها
تفيقُ رحيما عليها
على الكون
على الشرق منه
تعبدُ ربا بعد لم يترثْ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amaratalbana.sudanforums.net
 
سيناريو اليابسة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأدب والشعر :: مكتبة عاطف خيرى-
انتقل الى: